رئيس التحرير

البرهان يدين هجوم جماعة (بوكو حرام) على الجيش التشادي

الجمعة 27-03-2020 08:14

كتب

أجرى رئيس مجلس السيادة بالسودان، عبد الفتاح البرهان، الخميس، اتصالا هاتفيا، بالرئيس التشادي، إدريس دبي، أدان خلاله الهجوم الإرهابي الذي نفذته جماعة “بوكو حرام” على وحدة عسكرية من الجيش التشادي.

وأعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي، الثلاثاء، عن مقتل 92 جنديا خلال هجوم إرهابي لجماعة بوكو حرام استهدف وحدة عسكرية في مقاطعة البحيرة غربي البلاد، خلال ليل الأحد/الإثنين.

وأعلن البرهان، طبقا لبيان صادر عن إعلام مجلس السيادة، تلقته “سودان تربيون”، وقوف وتضامن السودان مع تشاد، والتصدي لأي استهداف تتعرض له والعمل على دفع جهود تحقيق الأمن والاستقرار فيها.

كما جدد حرص السودان على تقوية ودفع العلاقات بين الخرطوم وأنجمينا، من أجل مصلحة البلدين.

بدورها نددت وزارة الخارجية السودانية، بالهجوم الإرهابي، وجددت وقوف السودان الكامل إلى جانب تشاد في معركتها ضد خطر الإرهاب والجماعات المتطرفة التي تهدد الأمن والاستقرار بإقليم بحيرة تشاد والمنطقة.

ودعت الوزارة في بيان تلقته “سودان تربيون”، إلى تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة خطر الجماعات الإرهابية والمتطرفة في المنطقة والقضاء عليها.

وفي نهاية يناير الماضي، أقال ديبي رئيس أركان الجيش، الجنرال طاهر إردا تايرو، بعد سلسلة هجمات شنها تنظيم بوكو حرام الإرهابي.

وتشهد دول مجموعة الساحل الأخرى مثل مالي وبوركينافاسو، والنيجر، تصاعدا للهجمات منذ مطلع العام 2020 خلفت مقتل العشرات وجرحهم، كما تسببت في عمليات نزوح جماعي للسكان المحليين.

ومنذ عام 2009، أسفرت أعمال عنف نفذتها جماعة “بوكو حرام” عن مقتل أكثر من 20 ألفا، وتسببت في تشريد الملايين في نيجيريا.

كما بدأ التنظيم منذ 2015، شن هجمات في الدول المجاورة مثل الكاميرون وتشاد والنيجر، حيث أسفرت هجماته في دول حوض بحيرة تشاد عن مقتل أكثر من ألفي شخص.

و”بوكو حرام” هو تنظيم نيجيري مسلح، تأسس في يناير 2002، ويدعو إلى تطبيق متشدد للشريعة الإسلامية في جميع الولايات، حتى الجنوبية منها ذات الأغلبية المسيحية.

وفي مارس 2015، أعلنت الجماعة ارتباطها بتنظيم الدولة الإسلامي “داعش”.

 

سودان تربيون

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي