رئيس التحرير

بدء سريان حظر التجوال في السودان وسط انعدام المواصلات العامة والخبز

الأربعاء 25-03-2020 08:03

كتب

دخل حظر التجوال الجزئي الذي فرضته السُلطات السودانية بسبب المخاوف من تفشي فايروس “كوررنا”، حيز التنفيذ، مساء الثلاثاء لكن أعدادا كبيرة من السودانيين في العاصمة الخرطوم واجه صعوبة في تطبيقه بسبب انعدام المواصلات العامة وشح الخبز.

والاثنين، فرض مجلس الأمن والدفاع، وهو أعلى سُلطة أمنية في البلاد، حظر تجوال جزئي من الثامنة مساء إلى السادسة صباحًا، كإجراء احترازي للحد من انتشار فايروس كورونا.

وأعلن السودان، الثلاثاء، عن حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا، ليرتفع بذلك عدد الحالات إلى ثلاثة، توفيت احداها قبل نحو أسبوعين.

ورصدت “سودان تربيون”، ليل الثلاثاء ومع دخول الساعة الثامنة الموعد المقرر لبدء الحظر تكدس أعداد كبيرة من المواطنين في محطات المواصلات العامة بحثا عن مركبات تقلهم الى مناطق السكن، كما تراص العشرات أمام عدد من المخابز غير ابهين بموعد الحظر أملا في الحصول على قطع من الخبز الذي تستمر أزمته منذ أسابيع.

ومع ذلك اعتبر مراقبون مستوى التقيد بالحظر في وضعه العام “جيد” خاصة بالولايات التي بدت غالب شوارع مدنها الرئيسية خالية من المارة.

وأفاد شهود عيان “سودان تربيون” أن عددا من المطاعم ومحلات المواد الغذائية بالخرطوم ظلت مفتوحة حتى بعد ساعات من دخول حظر التجوال حيز التنفيذ.

وأقرت حكومة السودان حزمة من الإجراءات الاستثنائية للحد من تفشي الفايروس المميت، من بينها تعليق الدراسة في كافة المستويات، ومنع التجمهرات.

كما أمرت بوقف البصات السفرية التي تقل المواطنين من العاصمة إلى الولايات اعتبارا من الخميس المقبل.

جهود شعبية

وفي غضون ذلك شكل متطوعون غرفة طوارئ لمد الأسر المتضررة من حظر التجوال بمواد غذائية.

وقال المتطوع وليد عجبنا، لـ “سودان تربيون”، الثلاثاء: “تهدف الغرفة إلى تخفيف الأعباء الاقتصادية الناجمة عن حظر التجوال للأسر’.

وأشار إلى أنهم يعملون مع منظمات ومبادرات محلية، لدعم القطاع الطبي، مع توفير مواد غذائية لكل أسرة متضررة من الإجراءات الاستثنائية التي فرضتها الحكومة.

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي