رئيس التحرير

إرتفاع سعر شراء الدولار بعد “تمرد الخرطوم”

السبت 18-01-2020 12:11

كتب

 

ارتفاع جنوني في السودان في سعر شراء الدولار مقابل الجنيه السوداني، إذ وصل خلال فترة وجيزة في السوق الموازي أرقاما قياسية تجاوزت ضعف سعره الرسمي المحدد له من قبل السلطات.

فحسب تجار عملة فإن سعر الدولار الجمعة في السودان بلغ 93 جنيها في حين كان سعره قبيل أيام فقط يتراوح حول 80 جنيها.

وجاءت هذه الزيادة القياسية بعد التوترات الأمنية الأخيرة في الخرطوم وحديث مسؤولين أنها كانت ضمن مخطط انقلابي ضد النظام الانتقالي الحاكم في البلاد.

وتأتي أيضا وسط توترات قبيلة في الغرب والشرق وعدم تحقيق تقدم ملموس في عملية السلام.

ويرى مراقبون أن المسيرات الشعبية التي يعتزم حلفاء النظام السابق تنظيمها تحت مسمى الزحف الأخضر، أيضا أربكت الأسوق وساهمت في تدهور الجنيه مقابل الدولار، لاسيما أن هذه المجموعات سبق وأن نظمت مسيرات مماثلة قبل أيام في مدني وفي الخرطوم وتسببت في سقوط قتلى وجرحى بعد احتكاكها بمناصرين للنظام الانتقالي الجديد.

الناشط محمد حسين يرى أن مناصري نظام المخلوع عمر البشير ما زالوا يسيطرون على مفاصل الدولة المختلفة، “ما لم تتحرك الحكومة الجديدة لتفكيك هذه المجموعات بوتيرة أسرع، من الصعب تغيير الوضع الحالي”، حسب تصريحاته لموقع الحرة.

وقتل خمسة أشخاص بينهم جنديان خلال تصدي الجيش السوداني لحركة “تمرد” نفذها عناصر من جهاز المخابرات العامة ضد خطة لإعادة هيكلة الجهاز، وفق ما أعلن مسؤولون ومصادر طبية الأربعاء.

والثلاثاء وقع إطلاق نار كثيف في قاعدتين في الخرطوم تابعتين لجهاز المخابرات العامة الذي كان يعرف سابقا بجهاز الأمن والمخابرات الوطني بعد أن رفض عناصر من الجهاز خطة تتعلق بالتقاعد اقترحتها السلطات الجديدة.

ولعب جهاز الأمن والمخابرات الوطني دوراً أساسياً في قمع التظاهرات التي انطلقت في ديسمبر 2018 وأدت إلى إطاحة الجيش عمر البشير تحت ضغط الشارع في أبريل بعد 30 عاما من الحكم.

وفي ساعة متأخرة الثلاثاء، اقتحم عناصر من الجيش النظامي ومن قوات الدعم السريع القاعدتين وسط نيران كثيفة.

 

الحرة

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي

البوم الصور