رئيس التحرير

الجبهة الثورية السودانية تعلن عن دعمها للحكومة ضد أي تمرد

الخميس 16-01-2020 06:22

كتب

أعلنت الجبهة الثورية السودانية، الأربعاء، “وقوفها مع القوات النظامية ضد أي تمرد أو عدوان على مكتسبات ثورة الشعب”.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الجبهة، أسامة سعيد، تعليقا على أحداث تمرد بهيئة عمليات جهاز المخابرات العامة، في الخرطوم، الثلاثاء. وقال البيان، إن الجبهة الثورية “تقف بصلابة مع الحكومة الانتقالية، وتدعم القوات النظامية في تصديها لمحاولات التمرد وإشاعة الفوضى”.

واعتبرت الجبهة “التمرد الذي قادته هيئة العمليات، هدفه الرئيسي زعزعة الأمن والاستقرار، وإشاعة الفوضى بغرض إجهاض الثورة، وإهدار مكتسبات الشعب التي حققها بالدماء والدموع”.

وأفاد مصدر بالجيش، الثلاثاء، بإطلاق جنود من هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات بالعاصمة، النار بكثافة في الهواء، احتجاجا على عدم تسلّم عدد منهم مكافأة نهاية الخدمة كاملة.

فيما أفاد شهود عيان للأناضول بسماع دوي أصوات رصاص ومدفعية خفيفة في معسكرات “الرياض” و”كافوري” و”سوبا” لقوات هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات، احتجاجا على ضعف حقوق نهاية الخدمة، بعد صدور قرار بحل هيئة العمليات.

ولاحقا، أعلن الجيش السوداني سيطرته على الأوضاع الأمنية في الخرطوم.

وتضم “الجبهة الثورية” 3 حركات مسلحة، هي: “تحرير السودان” و”العدل والمساواة” بإقليم دارفور (غرب)، و”الحركة الشعبية/قطاع الشمال”، جناح مالك عقار في ولايتي جنوب كردفان (جنوب)، والنيل الأزرق (جنوب شرق).

 

الأناضول

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي