رئيس التحرير

اعتبرتها تدخلاً في شؤونها .. “الجبهة الثورية” تأسف لتصريحات الوساطة الجنوبية

الإثنين 02-12-2019 09:57

كتب

تصاعدت الأوضاع على نحو مفاجئ داخل تنظيم الجبهة الثورية السودانية في أعقاب تضارب تصريحات قادتها بشأن وصول وفد الى الخرطوم الاثنين كما اتهمت مجموعة من تنظيماتها حكومة جنوب السودان بالتدخل في شؤونها.

وجاءت التطورات الأحد بعد إرسال مستشار الرئيس للشؤون الأمنية توت قلواك خطابا الى عضو مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي) يخطره فيه بوصول وفود من الجبهة الثورية والحركة الشعبية – شمال، الى الخرطوم يوم الاثنين.

ودعا الخطاب الذي اطلعت عليه (سودان تربيون) حميدتي الذي يرأس وفد التفاوض الحكومي لإجراء الترتيبات اللازمة تجاه الوفدين لمتابعة “قضايا وقف العدائيات والقضايا الإنسانية المتفق عليها مسبقا بين الطرفين”.

غير أن مجموعة من قادة فصائل الثورية على رأسهم مني أركو مناوي وجبريل إبراهيم والأمين داؤود سارعت لإعلان عدم صلة تنظيماتها بالوفد القادم، مؤكدين أنه لا يمثل الجبهة الثورية.

وقالت في بيان “نود أن نؤكد أن الجبهة الثورية لم تتخذ قرارا بإرسال هكذا وفد ولم تتم استشارتها في هذه التدابير”.

ووصفت خطوة المستشار توت قلواك بـ “غير الموفقة وليست محل اتفاق وتدخلا في شؤونها الداخلية وأمر لا يتسق مع مهام الوساطة وحياديتها”، طبقا للبيان

وأضافت “الجبهة الثورية تحيط الحكومة الانتقالية ممثلة في المجلسين السيادي والوزاري والقوى السياسية السودانية علما أنها لم ترسل وفدا باسمها ولم تفوض أي وفد للتداول حول قضايا التفاوض خصوصا الواردة في إعلان جوبا”.

وفي ذات الوقت أكدت المجموعة على جهود دولة جنوب السودان في ملف السلام، وأبدت أملا في أن يقوم الطرف الذي تسبب في هذا الإرباك بتصحيح التجاوز “حتى لا ينسف عملية السلام برمتها”.

وفي غضون ذلك قال رئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس في بيان الأحد إنه وبصفته رئيساً للتنظيم وبالتنسيق مع الوساطة في جوبا أرسل لكل الفصائل لتلتحق بوفد الوساطة في زيارته الى الخرطوم قبيل استئناف المفاوضات في العاشر من ديسمبر الجاري.

وأضاف “لضيق الوقت لم تتمكن كل التنظيمات من ارسال وفودها، لكن وفداً من حركة تحرير السودان المجلس الانتقالي والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال وتجمع قوى التحرير وحركة تحرير كوش؛ سيصل الاثنين العاصمة الخرطوم”.

وأردف “هذا الوفد يمثل الفصائل المذكورة وليس وفدا لإجراء أي تفاوض باسم الجبهة الثورية”.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال قالت في تصريحات سابقة إن وفدا برئاسة أمينها العام خميس جلاب سيبحث بعد وصوله الخرطوم يوم الاثنين للتفاكر مع الجهات المعنية حول القضايا الإنسانية ووقف العدائيات، كما أن الوفد السياسي بقيادة نائب الرئيس ياسر عرمان سيجتمع الى مسؤولي الحكومة ومجلس السيادة لبحث كيفية دفع عملية السلام.

 

سودان تربيون

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي