رئيس التحرير

البرهان يقر بمشاركته في المحاولة الانقلابية ضد الإنقاذ عام 1990م

الأربعاء 18-09-2019 08:03

كتب

أقر رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، بمشاركته في المحاولة الانقلابية على حكومة الإنقاذ في العام 1990م، وعزا نجاته من الإعدام، لجهة أن الضباط المعتقلين لم يفصحوا عن زملائهم الآخرين، نافياً إنتماء المجموعة التي أعدمت لحزب البعث.

وأكد رئيس مجلس السيادة، على حق اليهود السودانيين في العودة إلى بلادهم، فيما شدد على أن سحب القوات السودانية من اليمن سيتم عند الضرورة.
وقال البرهان، في لقاء مع قناة “الجزيرة”، تم بثه مساء يوم “الثلاثاء” إن القوات السودانية في اليمن لا تقاتل ضد أي طرف، وإنما تقوم فقط بأعمال دفاعية.
وأوضح البرهان أن قضية “التجمع الإقليمي” كانت مجرد مقترح جرى بحثه في مفاوضات أجراها الرئيس الإريتري أسياس أفورقي مع المسؤولين في الحكومة السودانية خلال زيارته الرسمية الأولى بعد تشكيل الحكومة الانتقالية.

وأشار إلى أن التجمع مُقترح أن يضم إريتريا وإثيوبيا ومصر وتشاد والدول المطلة على البحر الأحمر وقال إن التجمع يشكل بعد موافقة قادة هذه الدول عليه.
وجدد البرهان، تأكيده على بناء علاقات خارجية متوازنة مع الدول، تراعي مصلحة السودان، مؤكداً عدم المساومة في القضية الفلسطينية.
ودعا رئيس مجلس السيادة، إلى إعادة النظر في مسألة حكم السودان لتفادي الإنقلابات التي تطيح بالأنظمة، وأعلن عن اكمال التحقيقات مع مدبري المحاولة الإنقلابية الأخيرة تمهيداً لمحاكمتهم.

 

وكالات

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي