رئيس التحرير

قوات الجيش الشعبي تعلن التزامها بوقف العدائيات

الإثنين 16-09-2019 19:24

أحمد العمدة بادي

كتب

أعلن أحمد العمدة بادي رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي – الجناح العسكري للحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة مالك عقار، التزام قواته بإعلان وقف العدائيات وفتح الممرات الإنسانية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الجيش الشعبي، الإثنين، تلقت الأناضول نسخة منه.

ووجّه العمدة البيان إلى ضباطه وجنوده بالمناطق التي تسيطر عليها الحركة بولاية النيل الأزرق (جنوب شرق) المتاخمة لإثيوبيا، معلنا ترحيبه بوحدة الجبهة الثورية السودانية.

وأكد العمدة التزام الجيش الشعبي بإعلان جوبا الموقع في 11 سبتمبر/ أيلول الجاري بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية، لمعالجة قضايا الحرب والسلام في السودان، تحت رعاية دولة جنوب السودان.

وتضمنت التفاهمات إجراءات تمهيدية لبناء الثقة، توطئة للدخول في مفاوضات بحلول منتصف أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، على أن تنتهي في 14 ديسمبر/ كانون الأول القادم أو قبله.

ونصت الوثيقة الموقعة بين الحكومة والجبهة الثورية، على أهمية إشراك الاتحاد الإفريقي ودول تشاد ومصر والسعودية والإمارات وقطر والكويت ومنظمة “إيغاد” ودول الترويكا والاتحاد الأوروبي، باعتبارها أطرافا مهمة لا بد من إشراكها في مراحل صناعة السلام وبنائه.

كما رحب العمدة بخطوة الحكومة السودانية بإطلاق سراح أسرى الجيش الشعبي بالنيل الأزرق قبل أيام، مؤكدا أن هذه الخطوة تتسق مع إعلان جوبا.

تجدر الإشارة أن الحركة الشعبية تخوض منذ يونيو/ حزيران 2011، تمردا مسلحا في ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق).

وتتشكل الحركة بالأساس من مقاتلين انحازوا إلى جنوب السودان في حربه مع الخرطوم، قبل أن تنتهي باتفاق سلام أُبرم عام 2005، مهد لانفصال جوبا عبر استفتاء شعبي عام 2011.

 

الأناضول

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي