رئيس التحرير

مدارس بالنيل الابيض.. هل تستعصى المعالجة والحلول؟

الثلاثاء 10-09-2019 10:22

كتب

* انهيار(127) مدرسة (39) ثانوية و(88) اساس، وانهيار كلي لمدرستين ثانويتين و(37) انهيار جزئي.
* مدير التعليم : نسعى لتوفير خيام للمدارس المنهارة جزئيا، ودمج تلاميذ المدارس المنهارة في المدارس المجاورة.
* ايواء المواطنين المتضررين في عدد كبير من المدارس التي لم تتأثر..
* مدير تعليم (ام رمتة): هنالك مدارس داخل (الموية) تشبه السفن العائمة ولا يمكن الوصول اليها..


أمَّن الاجتماع الاخير الذي جمع بين رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك ولجنة المعلمين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء الخميس الماضي على استئناف الدراسة منتصف الشهر الجاري بناءا على تنوير السيد رئيس مجلس الوزراء مع التأكيد على ضرورة معالجة المدارس التي تضررت من السيول والفيضانات وقد ناقش الاجتماع تحفظات اللجنة على قرار الاستئناف والمتعلقة بضمان سلامة الطلاب واستقرار العملية التعليمية وتعد ولاية النيل الابيض اكثر الولايات تضررا اذ ادت السيول التي اجتاحتها مؤخرا كما اشار مدير عام التعليم بالولاية الى انهيار 127 مدرسة، 39 منها مدرسة ثانوية و(88) مدرسة اساس، انهيار كلي لمدرستين ثانويتين و(37) انهيار جزئي، اما مدارس الاساس فانهار منها (35) فصلا انهيارا كليا بمحلية ام رمتة فضلا عن استخدام عدد كبير من المدارس التي لم تتأثر في ايواء المواطنين، فالمحليات الاكثر تضررا هي محلية ام رمتة عدد (2) مدرسة كليا و(2) جزئيا، محلية الدويم (9) مدارس جزئيا، و(4) مدارس بمحلية ربك انهيار جزئي و(6) مدارس بمحلية السلام و(11) مدرسة بكوستي و(4) مدارس بمحليات تندلتي وقلي والقطينة هذا حسب ما اعلنت عنه ادارة التعليم بالولاية.

ظروف استثنائية
أياما معدودات تفصلنا عن الموعد المضروب لاستئناف العام الدراسي في منتصف سبتمبر الجاري وظروف استثنائية تعيشها مدارس ولاية النيل الابيض نتيجة لكارثة السيول خصوصا في محليتي السلام وام رمتة حيث اختفت قرية الشاطئ بمحلية ام رمتة من الوجود تماما ولم يسلم منها غير المسجد والمدرسة والتي اصبحت كفنارة تتراءى لربان سفينة عائمة في بحر لجي استعصى عليهم الوصول الى بر امن، اذ تعد هذه السيول عائقا كبيرا للعملية التعليمية وهي لا زالت ترمي بظلالها على حياة المواطن حتى هذه اللحظة، كارثة شغلت الرأي العام كثيرا رغم التجاهل لها من قبل الجهات الرسمية في بادئ الأمر، لم تتضح الرؤية بشان المدارس المنهارة ومستقبل تلاميذها حتى هذه اللحظة في عالم المجهول فاذا كان مواطنوها يبحثون عن المأوى الذي يلجاون اليه فكيف يكون تفكيرهم في وضعية المدارس بالنسبة لهم، لا اعتقد ان هنالك ادنى تفكير في هذا الشأن طالما الامر تعلق بالعيش والمسكن وهم الآن في اشد الحاجة للدعم العيني من مخيمات وغيرها.

مدارس كالسفن العائمة
صحيفة (الجريدة) وفي سعيها الحثيث لتمليك المعلومة التقت بالأستاذ المهنا يوسف المهنا أحمد مدير تعليم محلية ام رمتة والذي اشار في حديثه الى ان هنالك مدارس الان داخل (الموية) حيث شبهها بالسفن العائمة ولا يمكن الوصول اليها في هذه الفترة كمدارس قرية الشاطئ التي اختفت منازلها تماما ولم يتبق الا المدرسة ومدرستي ود نوار وطيبة وفي منطقة الشقيق تصدعت مدرسة الماجدية ونزلت للاسفل وانهارت حماماتها واما مدارس الصهيبة والمقيرينات والكواهلة شمال وبت جيداوي ومعظمهم من المواد المحلية انهارت كليا وانهيار كلي لعدد (2) فصل في كل من مدرسة حلة العبيد وتصدع في عدد من الفصول بها وانهيار كلي لعدد: (1) فصل بمدرسة الغبش وود السفوري وود حماري وعدد (3) فصول بمدرسة الاعتصام، وسقوط اسقف عدد: (2) فصل بمدرسة الروفة و(3) فصول بمدرسة الشهيد الكباشي و(5) فصول بمدرسة الشقيق و(3) فصول ومكتب بمدرسة السيال. و تصدع عدد: (3) فصول بمدرسة الروفة و(3) فصول بمدرسة اولاد الماحي و(3) فصول بمدرسة الحمراء و(2) فصل بمدرسة الكدابة و(3) فصول بمدرسة ايد ام عش شرق و(2) فصل ومكتب بمدرسة القادسية و(3) فصول بمجمع الكواهلة. ووجه مدير تعليم المحلية مدراء المدارس بقبول التلاميذ الذين انهارت قراهم وناشد باحضار خيم للمدارس التي يصعب الاستمرار بها كمدارس طيبة وود نوار.

التلاميذ فقدوا ادواتهم المدرسية
محلية السلام جنوب الولاية تناصب محلية ام رمتة اضرار كارثة السيول حيث اشار الاستاذ محمد اسماعيل ادم مدير تعليم محلية السلام الى تضرر 23 مدرسة من جملة 80 مدرسة 22 مدرسة بوحدة الراوات وحدة الزليط 5 مدارس المقينص 3 مدارس النعيم مدرستين اجمالي الفصول المتضررة بالمحلية بلغ 211 فصل منها 118 فصل من جملة 32 مدرسة متضررة والفصول السليمة 93 فصل الفصول المنهارة كليا بلغ عددها 108 فصل بالنسة لميز المعلمين وهي من المواد المحلية تضررت ايضا ولا يوجد حمامات بالمدارس التلاميذ بالمحلية فقدوا ادواتهم المدرسية بسبب جرف السيول لمنازلهم و90% من وحدة (الراوات) تعاني من انقطاع الطريق بسبب المياه ولتلافي مثل هذه الكوارث مستقبلا لدينا مقترح بارجاع نظام المجموعة ا وب والذي يعتمد استئناف الدراسة في ابريل حتى يونيو على ان تكون اجازة المدارس في فترة الخريف (يوليو واغسطس وسبتمبر) لتفادي الضرر وتسرب التلاميذ ولحل مشكلة المعلمين والذين اغلبهم من خارج المنطقة يجب تعيين حملة الشهادة السودانية من ابناء المنطقة لضمان استمرارية الدراسة.

بعض المدارس سكن
محلية تندلتي هي الاخرى لم تسلم من اضرار السيول حيث اشار مدير تعليم المحلية الى انهيار كامل لعدد من الفصول ومعظمها بمواد محلية منها (4) بمدرسة ام عطرون و(6) بمدرسة ام ماجقيم و(2) بمدرسة قوز خضراء و(4) فصول ومكتب بمدرسة تمليكة و(3) بمدرسة كباجن و(4) بمدرسة ام بطينة و(6) بام كويكة المحطة و(2) بابو عنبج و(4) بام فص ود عبد الله و(3) بابو خبة و(4) بمدرسة فاقة و(4) بام ضبان و(4) بعد الجم و(4) بالريان وهنالك تصدع ببعض المدارس وسقوط بعض اسقف الفصول ووجود (9) مدارس محاطة بمياه خور ابو حبل لم تصل منها تقارير مدرائها وفي السابق كانت تعطل الدراسة لمدة شهر حتى ينحسر الخور وقال ان هنالك بعض البلاغات وردتنا من المواطنين ولم يتسنى لنا التأكد منها لوعورة الطريق وهنالك بعض المدارس اتخذت سكنا لانهيار منازل المواطنين.

مواد محلية
الاستاذ يوسف ادم انيس مدير تعليم محلية الجبلين كشف عن تضرر جزئ لعدد 24 مدرسة من جملة 80 مدرسة (26) فصل منها عبارة (كرانك) امتلأت بالمياه وانهيار (4) مكاتب بالمواد المحلية وهنالك (10) فصول بالمواد الثابتة بكنانة انهيارها شبه كلي، وهنالك (8) فصول مبنية بالقش ومسقوفة بالزنك اتخذ وضعها (الميلان) و(التهلهل) وايضا هنالك (8) فصول نصفها الاسفل (بلك) والاعلى (اكسبندا) امتلات بالمياه وعدد (6) فصول سقطت أسقفها بالإضافة الى انهيار اسوار (4) مدارس.
وبمحلية الدويم تضررت المناطق المتاخمة لمحلية ام رمتة اضافة الى وحدة الوحدة جنوب غرب الدويم واشار الاستاذ احمد التوم جبارة مدير التعليم بالمحلية الى انهيار 7 مدارس بوحدة الوحدة منها 3 انهيار كلي و4 انهيار جزئ وبوحدة شبشة الادارية انهارت مدرستان انهيارا كليا في كل من قريتي الرياض وود سارح حيث نزح اهاليها الى القرى المجاورة وبمدينة الدويم هنالك (4) فصول بمدرسة ابو ذر الغفاري منهارة تماما ولا يصلح العمل فيها اما بقية المدارس يوجد بها تصدع وتحتاج للمراجعة ولا يرقى الى ان يعيق العملية التعليمية وقال انهم عاكفون على معالجة الاوضاع.

العمل بدوامين
الاستاذ شريف يوسف خليفة مدير الادارة العامة للتعليم الاساسي أكد في افادته لصحيفة (الجريدة) مسعاهم الحثيث لحل المشاكل التي تواجه الادارة واوضح في مقترحاتهم المقدمة لحكومة الولاية بجلب خيم للمدارس المنهارة جزئيا واما المدارس المنهارة كليا يتم القيام بدمج تلاميذهم في مدارس القرى التي نزحوا اليها اذا كان عددهم قليل اما خلاف ذلك فسوم يتم العمل بدوامين صباح ومساء.
معالجة اوضاع المناطق المنكوبة بالسيول أمر تحتمه ضرورة الحفاظ على حياة أبنائنا في ظل انعدام أدنى المقومات لمجابهة المخاطر من معينات صحية وغيرها من المستلزمات الضرورية من خدمات حتى يكون أبناؤنا في مأمن من شر الاوبئة فلا خيار لوزارة التربية والتعليم إلا معالجة الامر عاجلا وبصورة استثنائية مهما كلفها الأمر وذلك بتوزيع طلاب الصف الثامن والثالث للمناطق المجاورة لتوفر المعينات الدراسية هناك حتى يتسنى لهم الانتظام بصورة مستقرة مع توفير مخيمات كفصول بديلة للمناطق المتأثرة بالسيول وفي اماكن اكثر امانا قرب اسرهم لان التلاميذ في مثل هذه الأعمار لا يهتمون بالمخاطر التي تحيق بهم فرغباتهم لا تعرف التوعية والإرشاد ولا تحدها المخاطر والعقبات ولذلك من الصعب السيطرة عليهم.

المحرر
كارثة بيئية اخرى على خلفية هذه السيول ربما تنذر بمخاطر جمة إذا ما استمر الحال على هذا المنوال. جملة من المخاطر قد تواجه حياة ابنائنا التلاميذ إذا لم تضع المعالجات المناسبة نسبة للظروف الصحية السيئة التي قد تشهدها المناطق المنكوبة مما يسهل من أمر انتشار الاسهالات المائية بصورة سريعة ومخيفة فلا ضمانات كافية للحد منها أو السيطرة عليها.

الجريدة

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي