رئيس التحرير

رئيس هيئة الدفاع عن هلال – عبد الوهاب البيلي: هذه أسبابنا لتولي الدفاع عنه بهيئة كاملة ورفيعة

السبت 24-08-2019 17:47

كتب

 

  • كيف ظهرت كرئيس لهيئة الدفاع عن موسى هلال؟
    بصراحة لا تربطني به أي علاقة، وطلبوا مني أن أكون رئيساً لهيئة الدفاع عن المدعو موسى هلال.
  • قلت المدعو؟
    هذا توصيف قانوني عادي.
  • كيف بدأ العمل؟
    خاطبنا القضاء العسكري بالظهور كهيئة دفاع برئاستي و9 آخرين.
  • طبعاً استمعت لموسى هلال؟
    نعم.
  • كيف كنت تفهم نشاطه وشخصيته قبل تولي هذه القضية؟
    كنا نسمع به قائداً للجنجويد ثم مستشاراً بديوان الحكم الاتحادي وهو طبعاً زعيم قبيلة المحاميد.
  • لكن الجنجويد كلمة يقولها خصومه؟
    نعم فهمت لاحقاً بأن قواته كانت تعمل مع القوات المسلحة ضد الحركات المتمردة والمتفلتين في المنطقة.

    • قبلت المحاماة رئيساً لهيئة الدفاع عنه؟
      لأني عرفت أنه صادق وبريء.
  • ربما هناك مخاوف بأن يكون خروج هلال على حساب طرف مهم وله تأثيره؟
    أنا سألت هلال سؤالاً مباشراً، وقلت له بعدما حدث لك من إهانة وكلابيش وزنزانة، أنت وأولادك لو أطلق سراحكم فهل ستكون هناك تصفية حسابات؟
  • وماذا قال لك بصراحة؟
    بصراحة قال لي أنا زعيم قبيلة كبيرة، وسأعمل على جمع الصف وسأبصم على ذلك بالعشرة.
  • رغم كل ما حدث؟
    ما حدث كله كان مفبركاً من جهة معينة.
  • لو اضطرت الجهات الرسمية لمحاكمة عادلة؟
    جداً وبراءته مضمونة 2000%
  • هل قال لك أي شيء عن نائب الرئيس السابق حسبو عبد الرحمن؟
    قال لي لا تحدثني عنه، وأضاف(أنا عارف سبب وضعي هنا الآن)
  • والفريق حميدتي؟
    ابن عمي وليس بيني وبينه شر.
    • دعنا نقلب محاولات الجودية والصلح إلى أين وصلت وكيف كانت تعمل؟
    كانت هناك لجنة برئاسة الراحل سوار الدهب ولاحقاً دخل عبد الرحيم علي واجتمعنا في مجلس الولايات، وكتبت مذكرات لرئاسة الجمهورية عرفنا لاحقاً أنها لم تكن تصل للرئيس.
  • هناك مواجهة بين الرئيس المخلوع وهلال.. هل حدثك عنها هلال؟
    قال أنا بدأت شغل كبير بموافقة الرئيس لتوحيد القبائل الدارفورية وحل كل المشاكل بصورة ودية.
  • ما (أصل الحكاية) في مسألة موسى هلال؟
    قصة جمع السلاح هي الجوهر، وكان مفروض دمج الدعم السريع وحرس الحدود وهو أقدم من الدعم ورئاسته طبيعية، ولذلك تم تروج إشاعة أن هلال رافض تسليم سلاحه وحدثت فتن كثيرة.
  • تداعت الأحداث؟
    طلب الرئيس من هلال الحضور للخرطوم فأخبره بعزاء والدته لحين رفع الفراش، وكل ما حدث أن الهجوم وقع وهلال في صيوان العزاء ليتم القبض عليه ثم جئ به إلى الخرطوم.
  • وقصة حفتر؟
    هذه كذبة كبيرة تم التخطيط لها لضرب هلال وعلاقته مع المخلوع وأخبرني هلال بأن هذا لا يشبهه كزعيم قبيلة أن يتخابر ويرتزق مع حفتر.
  • وذلك الكلام القاسي عن حسبو؟
    هذا ما حدث.
  • قاسٍ جداً؟
    هذا ليس جزءاً من القضية التي نترافع عنها.
  • وجبل عامر؟
    هناك نزاع معروف.
  • قابلت أسرته وكانت ابنته لينا تبكي وتؤكد أن أباها فارس وراجل ولن يُطاطئ رأسه لمخلوق؟
    حكى لي هلال نفسه أنه أثناء الهجوم واجهوه هو وأولاده، فالقائد يموت قائداً وظلوا أبطالاً.
  • هم أبناء عمومة؟
  • نعم ولكن مقتل عبد الرحيم بن عم حميدتي وصهره أيضاً أثار الغضب ولكن الحقيقة أن مقتله من متفلتين على بعد 7 كيلومترات من مستريحة وكان هلال في كبكابية.
  • أي اتهام يحاكم بموجبه هلال؟
    13 اتهاماً، واتهام واحد من حميدتي مجمله نزاع من 2014 وكان كبر جزءاً من المشهد وأثناء الهجوم على عبد الرحيم، كان هلال في كبكابية.
  • طبيعة المحكمة؟
    بكل أسف رفض القضاة في محكمة هلال الحلف على اليمين بأن يأدوا عملهم بنزاهة وعدالة، وقالوا إن مادة الحلف سحبت من قانون الإجراءات وغير ملزمين بأداء القسم.
  • ورأيكم كهيئة دفاع؟
    حدث أن أدى القضاة القسم في محكمة الفلاشا.
  • وماذا فعلتم؟
    قدمنا مذكرة وطعن للمحكمة الدستورية من يوم 6 يناير 2019 وحتى تاريخ اليوم لم يردوا علينا.
    • وماذا فعلتم؟
    زرنا قاضي المحكمة في مكتبه لاستعجال الخطوة وبكل أسف استمر التجاهل وعدم الرد.
  • هل قابلتم مسؤولين أخرين لحل المشكلة؟
    قابلت ابنعوف.
  • تربطهما علاقة جيدة؟
    نعم ومرة سافر بطائرة خاصة لأداء واجب العزاء لموسى في وفاة عمه
  • إذاً؟
    قال لي: هلال قائد مهم ولكن رأسه قوي وعنيد. وأضاف قائلاً(في حاجات انتوا ما عارفنها).
  • لا بد أنه وضحها لك؟
    لم يوضحها ولكنه كان وزير الدفاع.
  • وملاحظاتك؟
    نحن في القضاء العسكري وندافع في قضية ذات طابع سياسي وليس من اختصاصات المحكمة العسكرية البت في مسائل الديات والقصاص وبقية الاتهامات السياسية.
    • عالم الحركات المسلحة وقضايا دارفور، ما الذي فهمته مختلفاً وجديداً بالنسبة لك؟
    المشكلة بين الزغاوة والرزيقات كان المتهم الأول فيها عبد الحميد موسى كاشا عضو مجلس تشريعي بنيالا (حينها) وذكروا لنا القصة ومن تسبب في الحريق وبالفعل تم نقله وزيراً ولائياً بالقضارف.
  • فعلاً معلومات للتاريخ؟
  • مرة قابلت الزبير محمد صالح وكان يعرف متابعتي لقضية كاشا فضحك وقال لي( استغرب انكم مش كدا) ثم شرح لي (لو كاشا دخل السجن سيكون بطلاً قلنا نطفشوا القضارف لامن يعرف شوارعا نجيبوا الجنينة).
  • وأخيراً؟
  • هلال قال لي( أنا زعيم ولن أفرتق قبيلتي).

 

 

السوداني

 

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي